القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أجمل قصائد الشوق إلى الصحراء والبادية

أجمل قصائد الشوق إلى الصحراء والبادية

قصيدة إلى الصحراء
قصيدة إلى الصحراء


قائل هذه الأبيات 

هي ميسون بنت بحدل الكلبية زوجة الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان، وهي من أقدم الشاعرات العربيات ذوات السمعة الطيبة.

مناسبة هذه الأبيات

 عندما تزوج معاوية بن أبي سفيان ميسون بنت بحدل، ونقلها معه إلى عاصمة الخلافة دمشق، وأسكنها قصراً، فكانت دائمة الحنين والشوق إلى بلدتها وعاداتها القديمة، فكانت إذا شكت قال لها معاوية : (إنك في عظيم وما تدرين قدره)، فكتبت هذه الأبيات :

لبيت تخفق الأرواح فيه
**
أحبُ إليّ من قصر منيف
**
ولبس عباءة وتقـرّ عيني
**
أحبُ إليّ من لبس الشفوف
**
كسيرة فـي كسر بيتـي
**
أحبُ إليّ من أكـل الرغيـف
**
وأصوات الريـاح بكـل فـج
**
أحبُ إليّ من نقـر الدفـوف
**
وكلب ينبـح الطـراق دونـي
**
أحبُ إليّ من قـط أليـف
**
وبكر يتبع الأظعـان صعـب
**
أحبُ إليّ من بعـل زفـوف
**
وخرق من بني عمي نحيـف
**
أحبُ إليّ من علـج عنـوف
**
خشونة عيشتي في البدو أشهى
**
إليَّ نفسي من العيش الطريف
**
فما أبغي سوى وطنـي بديـلا
**
وما أبهاه مـن وطـن شريـف
*********



reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق