القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

تقسيم الكلام إلى خبر و إنشاء

تقسيم الكلام إلى خبر و إنشاء

في هذا العنوان ثلاثة مباحث :
أولاً:  في حقيقة الخبر.
ثانياً: في كيفية إلقاء المتكلم الخبر للمُخاطب.
ثالثاً:  تقسيم الخبر إلى جملة فعلية و جملة إسمية.
تقسيم الكلام إلى خبر و إنشاء
تقسيم الكلام إلى خبر و إنشاء


أولاً: حقيقة الخبر

 تعريف الخبر 

 هو ما يَحتملِ الصِّدْقَ و الكذبَ لذاتهِ ،(النظر في احتمال الصدق و الكذب إلى كلام نفسه لا إلى قائله).

أغراض الخبر

  •  إمّا إفادة المُخاطب الحكم الذي تَضَمْنتهُ الجملة إذا كان جاهلاً له،ويسمى ذلك الحكم ( فائدة الخبر) نحو :( الدِّينُ المُعَامَلَةُ).
  •  اما افادة المخاطب ان المتكلمَ عالمٌ ايضاً بالحكم الذي يعلمُهُ المخاط، يعني عندما تقول لطالب اخفى عليك رسوبه في الامتحان وقد علمت هذه المعلومة من مصدر آخر : أنت نجحت في الامتحان. ويسمى ذلك الحكم ( لازم الفائدة).

  •  الاسترحام ،مثل : إِني فقيرٌ إلى عفو رَبِّي.

  •  اظهار الخشوع والضّعف، نحو : { ربيِّ إِنّي وَهَنَ العَظمُ مِنِّي}.
  •  إظهار الفرح بمقبِل، والشّماتة بِمُدْبر، نحو: { جَآءَ الحَقُّ وَزَهَقَ البٰطِلُ}.
  •  التوبيخ ،كقولك للعاثِر : الشَمسُ طالعةٌ
  •  التذكير بما بين المراتب من التفاوت، نحو : لا يستوي كسلان ونشيط.


ثانياً:  في كيفية إلقاء المتكلم الخبر للمُخاطب

مثل ما كان الغرض من الكلام الإفصاح والإظهار، يجب أن يكون المتكلم مع المخاطب كالطبيب مع المريض يعطيه ما يناسبه، ويشخص حالته.
فيجب أن يكون بقدر الحاجة، لا زائداً عنها لِئلّا يكون عبثاً وحتى لا يُخِلّ بالغرض وهو ( الإفصاح والبيان).

* حالات المخاطب ( أي الملقى إليه الكلام) :

  • أن يكون خالي الذهن من الحكم، وفي هذه الحال لا يؤكد له الكلام؛ لعدم الحاجة إلى ذلك، نحو : أخوك قائم، وما أبوك حاضر. (ويسمى هذا الضرب من الخبر ابتدائياً).
  • أن يكون متردِّداً في الحكم طالباً لمعرفته، فيُستحسنُ تأكيده الكلام الملقى إليه؛ تقوية للحكم ولذهاب الخلاف، نحو : إنّ الأميرَ منتصرٌ. (ويسمى هذا الضرب من الخبر طلبياً).
  • أن يكون المخاطب مُنكِراً للحكم الذي يُراد إلقاؤُه إليه، مُعتقداً خلافه فيجب تأكيدُ الكلام له بمؤكد أو مؤكدين أو أكثر، نحو : ( إنَّ أباكَ قادمٌ) أو ( إنه لقادمٌ) أو ( والله إنه لقادمٌ).

 أدوات توكيد الخبر

1_ إنَّ
2_ أَنَّ
3_ لام الإبتداء
4_ أحرف التنبيه
5_ أحرف القسم
6_ نونا التوكيد
7_ الحروف الزائدة مثل ( تفعّل، استفعل)
8_ أمّا الشرطية
9_ إِنّما

ثالثاً: في تقسيم الخبر إلى جملة فعلية و جملة اسمية

* الجملة الفعلية : هي التي تفيد التجدد والاستمرار والحدوث في زمن معين،نحو :
أشرَقتِ الشمسُ وقد ولّى الظَلامُ هارِباً
* الجملة الاسمية : هي التي تفيد بأصل وضعها ثبوت شيء لشيء ليس غيره، بدون نظر إلى تجدد أو استمرار.

ملاحظة :

 وقد تخرج الجملة الاسمية عن هذا الأصل وتغير الدوام والاستمرار، كأن يكون الحديث في مقام المدح أو في مقام الذم، كقوله تعالى :{ وإنّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيِمٍ}.
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق