القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

البلاغة ، تعريفها

 البلاغة

البلاغة هي تأدية المعنى الجليل واضحاً بعبارة صحيحة فصيحة ، لها في النفس أثر خلاب ، مع ملائمة كل كلام للموطن الذي يقال فيه ، والأشخاص الذين يخاطَبون .

علم البلاغة
علم البلاغة


*البلاغة في اللغة

الوصول والإنتهاء، يقال بلغ فلان مراده أي وصل إلى تحقيق أهدافه أو ما يطمح إليه.

*البلاغة في الكلام

هو مطابقته لما يقتضيه حال الخطاب، مع فصاحة ألفاظه (مفردها ومركبها).

*مقتضى الحال

هو ما يدعو إليه الأمر الواقع، أي ما يستلزمه مقام الكلام وأحوال المخاطب وحال الخاطب ويسمى (بالمقام).

* بلاغة المتكلم

هي مَلَكة في النَّفس، يستطيع صاحبها على تأليف كلام بليغ مطابق لمقتضى الحال مع فصاحته في أيِّ معنى قَصَدَه.

وتلك غاية إليها من عرف أساليب العرب خُبراً وعرف سُنن تخاطُبِهم في مفاخراتهم ومديحهم وهجائهم وشكرهم واعتذارهم.

تمرين بيِّن الحال ومقتضاه فيما يلي:

هناء محاذاك العزاء المقدّما
لما عبست المحزونُ حتى تبسَّما
الإجابة :
الحال هنا هو تعجيل المسرة، والمقتضى هو تقديم الكلمة الدالة على السرور وهي كلمة (هناء).

*ملاحظات :

1_ ضعف التأليف والتّعقيد اللفظي يعرفان بعلم النحو.
2_ مخالفة القياس يعرف بعلم الصرف.
3_ التنافر يُعرف بالذوق السليم والحِسِّ الصادق.
4_الغرابة تُعرف بكثرة الاطلاع على كلام العرب، والإحاطة بالمفردات المأنوسة.
5_ الأحوال ومقتضياتها تُعرف بعلم المعاني.
6_ خلوِّ الكلام من أوجه التّحسين بعد رعاية مطابقته تُعرف بعلم البديع.

يجب على طالب البلاغة معرفة اللُّغة والصَّرف والنَّحو والمعاني والبيان والبديع، مع أن يكون سليم الذوق كثيرَ الاطلاع على كلام العرب، وصاحب خبرة وافرة بكتب الأدب، وعلم كامل بالنّابغين من شُعراء وخُطَباء وكُتّاب.

تابعونا على ALIMNE.COM 
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق