القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

خاطرة بعنوان متى سينتهي هذا الألم

متى سينتهي هذا الألم

بعد انتشار فيروس كورونا منذ بداية هذا العام ونحن في صراع مستمر، الحظر المنزلي، والتعلم عن بعد.. الجميع يعاني، الجميع يتمنى زوال هذا المرض وعودة الحياة إلى طبيعتها.
وهذه خاطرة أكتبها بحروفِ الدعاءِ والرجاءِ بزوالِ هذا الوباء.
متى سينتهي هذا الألم
متى سينتهي هذا الألم



متى سينتهي هذا الألم

كم الصبح جميل!..
 أرى نسمات الهواء تدور في الأجواء..
 القهوة الساخنة..
 وكعكة الشوكولاته الموضوعة على الطاولة..
 والزهر الأصفر ينادي عصفورٌ جميل بمنقار أحمر يزقزق بصوت جميل..
ورائحة التراب التي تجري في أنحاء حديقتنا المليئة بالخضرة والزهور..
أرى الناس في حالة يأس..
 محطات الأخبار ..
وحديث الناس منذ بداية هذا العام..
 يدور حول الفايروس الذي يحيط بنا من كل مكان ..
و أدعيةُ الأمهات بزوال هذا المرض..
 وبكاء الأطفال لشوقهم لمدارسهم..
 المغتربين وهم في شوق لعودتعم لأرض الوطن...
 التذمر من غلاء الأسعار...
.الشباب وقلة فرص عملهم..
 هذه هي أحداث هذا العام
 الذي نرجوا من الله السلامة فيه 
وأن يُبعد عنّا شر هذا الوباء
 وأن يحفظ بلادنا وجميع بلاد المسلمين من كل شر ...
اللهم آمين

ملك البستنجي
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق