القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

علم البديع و المحسنات اللفظية والمعنوية

علم البديع

البديع لغةً: المُختَرَع المُوجَد على غير مثال سابق، وهو مأخوذ من قولهم بَدَع الشيء، وأبدعه اخترعه لا على مثال.

البديع اصطلاحاً : هو علم يُعرْف به وجوه تحسين وأساليب وطرق معلومة وُضِعت لتزيين الكلام وتنميقه والمزايا التي تزيد الكلام حُسْناً وطلاوة، وتكسوه بهاءً ورونقاً بعد مطابقته لمقتضى الحال ووضوح دلالته على المراد.


البديع

واضع علم البيان 

وواضعهُ عبدﷲ بن المُعتَز المُتوفى سنة ٢٧٤ هجرية، ثم تعلم منه قَدَامة بن جعفر وهو كاتب برع في علم المنطق، له كتاب سميَّ نقد الشعر، ونقد النثر، توفي سنة ٩٤٨ ميلادي، ثم ألف فيه كثيرون كأبي هلال العسكري، وابن رشيق القيروان، الذي ألف كتاب العمدة في صناعة الشعر ونقده توفي سنة ١٠٧١ ميلادي.

ثم صفي الدين الحِلي، وهو الشاعر الذي ولع بالبديع، وله ديوان : درر النحور فقد نظمه على ترتيب خاص، ففيه ٢٩ قصيدة، كل قصيدة ٢٩ بيت.

ثم ابن حِجَّة الحَمَوي : وهو شاعر له كتاب خزانة الأدب، وكشف اللثام، وثمرات الأوراق.

** البديع فعيل بمعنى مُفعل أو بمعنى مفعول، ويأتي البديع بمعنى اسم الفاعل في قوله تعالى: { بديع السموات والأرض} [البقرة:١١٧]، أي مبدعها.

وجوه تحسين الكلام إما معنوية وإما لفظية.

- فالبديع المعنوي: هو الذي وجبت فيه رعاية المعنى دون اللفظ، فيبقى مع تغيير الألفاظ، كقول الشاعر :
أتطلبُ صاحباً لا عَيْبَ فيه*** وأنت لكل من تهوى رَكُوبُ

ففي هذا القول ضربان من البديع هما (الاستفهام و المقابلة) لا يتغيران بتبدل الألفاظ كما لو قلت مثلاً :
كيف تطلب صديقاً منزهاً من كل نقص، مع أنك أنت نفسك ساعٍ وراء شهواتك؟

- والبديع اللفظي : هو ما رجحت وجوه تحسينه إلى اللفظ دون المعنى فلا يبقى الشكل إذا تغير اللفظ، كقول الشاعر :
إذا مَلِكٌ لَمْ يكُنْ ذاهِبَهْ*** فَدَعْهُ فدولته ذاهِبَه
فإنك إذا أبدلت لفظة (ذاهبة) بغيرها ولو بمعناها فيسقط الشكل البديعي بسقوطها.

المحسنات المعنوية

والمحسنات المعنوية هي :
١_ التورية
٢_ الاستخدام
٣_ الاستطراد
٤_الافتنان
٥_الطباق
٦_المقابلة
٧_مراعاة النظير
٨_الإرصاد
٩_الإدماج
١٠_المذهب الكلامي
١١_حسن التعليل
١٢_ التجريد
١٣_المشاكلة
١٤_المزاوجة
١٥_الطَّيُّ والنّشْرُ
١٦_ الجمع
١٧_ التفريق
١٨_التقسيم
١٩_الجمع مع التفريق
٢٠_الجمع مع التقسيم
٢١_المبالغة
٢٢_المغايرة
٢٣_تأكيد المدح بما يُشبه الذم
٢٤_تأكيد الذم بما يُشبه المدح
٢٥_ الإيهام أو التوجيه
٢٦_ نفي الشيء بإيجابه
٢٧_ القول بالموجب
٢٨_ ائتلاف اللفظ مع المعنى
٢٩_ التفريع
٣٠_ الاستتباع
٣١_ السلب والإيجاب
٣٢_ الإبداع
٣٣_ الأسلوب الحكيم
٣٤_ تشابه الأطراف
٣٥_ العكس
٣٦_ تجاهل العارف

المحسنات اللفظية 

والمحسنات اللفظية هي :
١_الجناس
٢_ التصحيف
٣_ الازدواج
٤_السجع
٥_الموازنة
٦_الترصيع
٧_ التشريع
٨_لزوم ما لا يلزم
٩_ التصدير (أو) رد العجز على الصدر
١٠_ ما لا يستحيل بالانعكاس
١١_ الموارَبَة
١٢_ ائتلاف اللفظ مع اللفظ
١٣_ التسميط
١٤_ الانسجام أو السهولة
١٥_ الاكتفاء
١٦_ التطريز


وسنشرح كلٍّ من المحسنات اللفظية والمعنوية بشكل مفصل وواسع على موقع ALIMNE.COM

تم بحمد الله
reaction:

تعليقات