القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

التّشبيه

انحصر علم البيان إلى : التشبيه، المجاز، الكناية، وسنتحدث عن كل واحدة منهم بالتفصيل.
التّشبيه : أول طريقة يَدُلُ عليه الطّبيعة لبيان المعنى، *وهو في اللغة : التّمثيل
* وعند علماء البيان : مُشاركة أمر لأمرٍ في معنّى بأدوات معلومة، كقولك: العلم كالنّور في الهداية.

باب التشبيه  في البلاغة العربية
باب التشبيه في البلاغة العربية



العلم :مُشَبّه ،والنور : المشبّه به، والهداية : وجه الشبّه، والكاف أداة الشبّه.

فحينئدٍ أركان التشبيه أربعة : مشبه، ومشبه به ( يُسمّيان طرفَي التّشبيه) ووجه الشبه، وأداة تشبيه ( ملفوظة أو ملحوظة).
وفي هذا الدرس مباحث عدة.

تقسيمات أطراف التشبيه

أولاً _تقسيم طرفي التّشبيه إلى ( حِسّي وعقلي).

طرفا التّشبيه : المشبّه والمشبه به
1_ إمّا حِسّيان، أي مدركان بإحدى الحواسّ الخمس الظاهرة، نحو : أنْتَ كالشمس في الضِّياء، وكما في تشبيه الخدِّ بالورد.
كأن الحَبابَ المستديرَ برأسها
كواكبُ دُرَّ في سماء عقيق
2_ عقليان، أي مدركان بالعقل نحو : العلمُ كالحياة، ونحو : الضّلال عن الحق كالعَمى، ونحو : الجهل كالموت.
3_ إمّا المشبّه حِسِّي والمشبّه به عقلي، نحو : طبيب السّوء كالموت
4_ إما المشبّه عقلي والمشبّه به حِسّي ، نحو : العلم كالنّور.

ثانياً_ تقسيم طرفي التّشبيه باعتبار (الأفراد والتركيب).

طرفا التشبيه : المشبّه والمشبّه به
1_ إما مفردان مُطلقان، نحو : ضوؤه كالشمس، أو مفردان مُقيدان، نحو :السّاعي بغير طائل كالرّاقم على الماء، أو مفردان مختلفان، نحو : ثَغره كاللَّؤلؤ المنظوم، إمّا مركبان تركيباً لم يمكن إفراد أجزائها، كقوله :
كأنَّ سُهيلاً وَالنجُومُ وَرَاءَهُ*** صُفُوفُ صَلَاة فيها إمَامُهَا

2_ مركبان تركيباً إذا أُفردت أجزاؤه زال المقصود من هيئة المشبّه به، كما في قول الشاعر :
وكأن أجْرَامَ النُّجوم لَوامِعاً*** دُرَرٌ نُثِرْنَ على بساطٍ أزْرَقِ
* حيث شبه النجوم اللامعة في وسط السماء بدُرّّ منتثر على بساطٍ أزرق.

3_ مفرد بمركب، كقول الخنساء :
أغرُّ أبلجُ تأتمّ الهُداةُ بِهِ*** كأنه علمٌ في رأسهِ نارُ
4 مركب بمفرد، نحو : الماء المالح كالسُّم.

ثالثاً_ تقسيم طرفي التّشبيه باعتبار تعدّدهما.
ينقسم طرفا التّشبيه باعتبار تعدّدهما إلى أربعة أقسام : (ملفوف، مفروق، تسوية، جمع)
1_التشبيه الملفوف : هو جمع كل طرف منهما مع مثله، كجمع المشبه مع المشبه، وجمع المشبه به مع المشبه به _بحيث يؤتى بالمشبهات أولاً، ثم بالمشبّهات به ثانياً، كقوله :
وضوءُ الشُّهْبِ فوق اللّيل بادٍ*** كأطرَاف الأسِنَّة في الدُّروع
* فقد جمع ( ضوء الشهب والليل) المشبهين مع (أطراف الأسنة والدروع) المشبه بهما.

2_ التشبيه المفروق : هو جمع كل مشبه مع ما شُبِّهَ به، كقوله :
إنما النفس كالزجاجة والعل*** م سراج وحكمة الله زيت

3_ التشبيه التّسوية : هو أن يتعدّد المشبه دون المشبه به، كقوله :
صَدغُ الحبيب وَحالي*** كلاهما كاللّيالي
وقوله :
وثَغره في صفاء*** وأدمعي كالَّلآلي
*سمي تشبيه التسوية؛ للتسوية بين المُشّبهات.

4_ تشبيه الجمع : هو أن يتعدّد المشبه به دون المشبه،كقوله :
كأنما يبسمُ عن لؤلؤ*** منضَّد أو بَرَدٍ أو اُقاح
*حيث شبه الشاعر ثغر المحبوب بثلاث أشياء :
١- اللؤلؤ ٢-البَرَد ٣-الأقاح : وهو جمع أُقحوان وهو زهر طيب الرائحة، حوله ورق أبيض ووسطه أصفر.
* سمي بتشبيه الجمع؛ لأنه يجمع المشبهات بها.

 تقسيم التّشبيه باعتبار وجه الشّبه

وَجهُ الشّبه : هو الوصف الخاص الذي يقصد الطّرفين فيه كالكرم، نحو : خليل كحاتم.
وينقسم التّشبيه باعتبار وجه الشّبه إلى :

1_ تمثيلي : وهو ما كان وجه الشبه فيه صورةً منتزعَةً من متعدّد، كقوله :
وما المرء إلا كالشّهاب وضوئه*** يُوافي تمام الشّهر يَغيب
فوجه الشّبه : سرعة الفناء، انتزعه الشّاعر من أحوال القمر المتعدّدة إذ يبدو هلالاً، فيصير بدراً، ثم ينقص حتى يُدركه المَحاق.

2_غير تمثيلي : وهو ما لم يكن وجه الشبه فيه منتزعة من متعدِّد، نحو : وجهه كالبدر، وكقول الشاعر :
لا تطلبنّ بآلة لك رتبة*** قَلمُ البليغ بغير حظِّ مِغْزَلُ

3_ مُفصَلٌ : وهو ما ذكر فيه وجه الشبه، نحو :
طَبْعُ فريد كالنّسيم رِقَّة*** يَدُهُ كالبحر جوداً
كلامُهُ كالدُّر حُسْناً 

4_ مُجْمَل: وهو ما ليس كذلك، نحو :
النحو في الطعام كالملح في الطعام
*حكم وجه الشّبه أن يكون في المشّبه به أقوى منه في المشّبه وإلا فلا فائدة في التّشبيه.


أدوات التّشبيه 

أدوات التّشبيه : هي ألفاظ تدل على معنى المُشابهة، مثل : الكاف، كأنَّ، مثل، شِبه، نحو، وما يشتق من لفظي (مَاثَل وشابَهَ) أو ما يرادفهما في المعنى.
وذلك يؤدي معنى التّشبيه كالمُضاهاة والمحاكاة، والمُشابهة والمُماثلة.
*ويمكن أحياناً أن تحذف أداة التّشبيه، مثل :
اندفع الجيش اندفاع السِّيل.

* وينقسم التّشبيه باعتبار أداته إلى :

1_ التّشبيه المؤكد : وهو ما حذفت أداته، كقول الشاعر :
انت نجم في رفعةٍ وضياءٍ***تجتليكَ العيونُ شرقاً وغرباً

2_ التّشبيه المرسل : هو ما ذكرت فيه الأداة، كقول الشاعر :
إنما الدنيا كبيت*** نسجه من عنكبوت

3_ التّشبيه البليغ : وهو ما حذفت فيه أداة التشبيه ووجه الشّبه، كما في قوله :
فاقضُوا مآربَكُم عِجالاً إنما*** أعمارُكُمْ سَفَرٌ من الأسفار.


تم بحمد الله
reaction:

تعليقات