القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الإطناب وأقسامه في البلاغة العربية

الإطناب

الإطناب : زيادة اللفظ على المعنى لفائدة، أو هو تأدية المعنى بعبارة زائدة عن مُتعارف الأوساط لفائدة تقويته وتوكيده، نحو :{ رَبِّ إِنّي وَهَنَ العَظمُ مِنّي واشتَعَلَ الرأسُ شَيباً} [مريم :٤]، أي كبرتُ.

الإطناب
الإطناب وأقسامه

فإذا لم تكن في الزّيادة فائدة يُسمّى (تطويلاً) إن كانت الزّيادة غير مُتعيِّنة، ويسمى "حشواً" إن كانت الزِّيادة مُتٌعينة.
فالتّطويل مثل قول عُدَيّ العبادي في جُذيمةَ الأبرَش : 
وقَدَّتِ الأديمَ لراهِشَيْه *** وألفَى قولها كذِبا وَمينْا

*فالميْنُ والكذب بمعنى واحد، ولم يَتعيَّن الزائد منهما، لأن العطف بالواو لا يفيد ترتيباً ولا تعقيباً ولا مَعِيَّة.

والحشو، كقول زُهير بن أبي سلمى :
وأعلمُ علم اليوم والأمس "قبله" *** ولكّنني عن علم ما في غدٍ عَمِ
*وكلَّ من الحشو والتّطويل معيب في البيان، وكلاهما بمعْزِل عن مراتب البلاغة.

أقسام الإطناب 

1_ ذكر الخاص بعد العام، كقوله تعالى :{حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ} [ البقرة :٢٣٨].

2_ ذكر العام بعد الخاص، كقوله تعالى :{رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ } [نوح :٢٨].

3_ الإِيضاح بعد الإِبهام لتقرير المعنى في ذهن السَّامع بذكره مرّتين، مرّة على سبيل الإبهام والإجمال، ومرّة على سبيل التفصيل والإيضاح، كقوله تعالى : { وَقَضَيْنَا إِلَيْهِ ذَٰلِكَ الْأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَٰؤُلَاءِ مَقْطُوعٌ مُّصْبِحِينَ} [الحجر :٦٦].

4_ التّوشيع : وهو أن يُؤتى في آخر الكلام بمُثنَّى مفسّر بمفردين ليُرى المعنى في صورتين، يخرج فيهما من الخفاء المُستوْحَش إلى الظُّهور المأنوس، نحو : العلم علمان، علم الأبدان، وعلم الأديان.

5 . التِّكرار : وهو دكر الشيء مرّتين أو أكثر، لأغراض :

الأول : التأكيد كقوله تعالى :{ كَلَّا سَوفَ تَعلَمُونَ ثمَّ كَلَّا سَوفَ تَعلَمُونَ} [التكاثر :٣، ٤].

 الثاني : طول الكلام؛ لئلا يجيء مبتوراً ليس له طَلاوة، كقوله :
وإنّ أمرأَ دامت مواثيقُ عهده *** على مثل هذا إنه لكريمُ

الثالث :قصد الاستيعاب نحو : قرأت الكتاب باباً باباً، وفهمته كلمة كلمة.

الرابع : زيادة الترغيب في العفو، كقوله تعالى :{إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ۚ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [ التغابن :١٤].

 الخامس : استمالة المخاطب لقبول الخاطب، كقوله تعالى :{وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ (38) يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَٰذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ}.

 السادس : التّنويه بشأن المخاطب، نحو : إنّ الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن إبراهيم.

السابع : التّرديد، وهو تكرار اللفظ متعلِّقاً بغير ما تعلَّق به، نحو : السَّخي قريبٍ من اللّه، قريبٌ من الناس، قريبٌ من الجنة.

الثامن : التّلذذ بذكره، نحو قول مروان بن أبي حَفصة :
سقى ﷲ نجداً والسّلام على نجد **** ويا حبّذا نجدٌ على القُرب والبُعد

التاسع :الإرشاد إلى الطريقة المُثلى كقوله تعالى :{ أولى لك فأولى ثم أولى لك فأولى} [القيامة :٣٤، ٣٥].

6. الإعتراض : وهو أن يأتي في أثناء الكلام، أو بين الكلامين متَّصلين في المعنى بجملة معترضة أو أكثر لا محلّ لها من
 الإعراب.

7. الإِيفال : وهو ختم الكلام بما يفيد نكتة يتمُّ المعنى بدونها كالمبالغة في قول الخنساء :
وإنَّ صخراً لتأتمُّ الهُداة به  *** كأنه عَلَمٌ في رأسه نار 

* فقوله (كأنه علم) واف بالمقصود، لكنها أعقبته بقولها ( في رأسه نار) لزيادة المبالغة، ونحو :{ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [النور : ٣٨].

8.  التّذييل : وهو تعقيب جملة بجملة أخرى مُستقلّة تشتمل على معناها تأكيداً لها، نحو :{ وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا} [الإسراء: ٨١].

9_ الإحتراس : ويقال له التكميل، وهو أن يؤتى بعد كلام يوهم خلاف المقصود بما يدفع ذلك الإِيهام.
يعني أن الاحتراس يُوجَد حينما يأتي المتكلم بمعنى يمكن أن يدخل عليه فيه لومٌ، فيفطن لذلك، ويأتي بما يخلصه سواء وقع في وسط الكلام، نحو :
فَسقَى ديارَك غيرَ مُفسدِها **** صوبُ الرّبيع ودَيمةٌ تَهمِي
*فقوله (غير مفسدها) جاءت للاحتراس.

10.  التّتميم : وهو زيادة كلمة أو أكثر توجد في المعنى حسناً، بحيث لو حذفت صار الكلامُ مبتذلاً، كقول ابن المعتز يصف فرساً :
صببنا عليها ظالمين سياطنا *** فطارت بها أيدٍ سراعٌ وأرجُل

*إذ لو حذفت ظالمين لكان الكلام مبتذلاً، لا رِقّة فيه ولا طلاوة وتوهَّمها أنها بليدة تستحق الضرب.

دواعي الإطناب 

١- تثبيت المعنى
٢- توضيح المراد
٣- التَّوكيد
٤- رفع الإيهام
٥- إثارة الحمية

 يستحسن الإطناب في :

١- المدح والثناء
٢- الذم والهجاء
٣- الوعظ والإرشاد
٤- الخطابة في أمر من الأمور العامة
٥- التهنئة ومنشورات الحكومة إلى الأمة
٦- كتب الوُلاة إلى الملوك لإخبارهم بما يحدث لديهم من مهام
reaction:

تعليقات