القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الوصل في اللغة العربية

الوصل في اللغة العربية

مفهوم الوصل : عطفُ جملةٍ على أُخرى بالواو ونحوها.

الوصل في اللغة العربية
الوصل في اللغة العربية 


 ويقع الوصل في ثلاثة مواضع :

الأول : إِذا اتّفقت الجملتان في الخبرية والإنشائية لفظاً ومعنى او معنى فقط ولم يكن هناك سببٌ يقتضي الفصل بينهما، وكانت بينهما مُناسبةٌ تامّة .
*كقوله تعالى :{ إنَّ الأَبرَارَ لَفِي نَعيمٍ وإِنَّ الفُجَّارَ لَفِي جَحِيم} [الانفطار :١٣،١٤].
*وقوله تعالى { إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ} [ هود :٥٤].

أي إنِّي أُشهِدْ الله وأُشهِدُكُمْ، فتكون الجملة الثانية في هذه الآية انشائية لفظاً، ولكنّها خبرية في المعنى، ونحو : إِذهبْ إلى فلان وتقول له كذا، فتكون الجملة الثانية في هذه الجملة ( خبرية لفظاً) ولكنها إنشائية معنى ( أي وقلْ له).

* فالاختلاف في اللفظ لا في المعنى المُعوّل عليه، ولهذا وجب الوصل وعطف الجملة الثانية على الأولى لوجود الجامع بينهما، وكل من الجملتين لا محل له من الإعراب.

الثاني : إِذا اختلفت الجملتان في الخبرية والإنشائية وكان الفصل يُوهِم خِلاف المقصود، كما تقول مجيباً لشخص بالنفي ( لا وشفاهُ ﷲ).

* لهذا وُجِبَ أيضاً الوصل وعطف الجملة الثانية على الأُولى لدفْعِ الإبهام، وكلٌّ من الجملتين لا محل له من الإعراب.

الثالث: إذا كان للجملة الأولى محلٌ من الإعراب، وقُصِدَ تشريك الجملة الثانية لها في الإعراب حيث لا مانع، نحو :

هليٌّ يقول ويفعل، فجملة يقول في محل رفع خبر مبتدأ، وكذلك جملة : ويفعل، معطوفة على جملة يقول وتشاركها بأنها في محل رفع خبر ثانٍ للمبتدأ.

* وحكم هذه الجملة حكم المفرد المُقتضِي مشاركة الثاني للأول في إعرابه والأحسن أن تتّفِقَ الجملتان في الاسمية والفعلية.
والفعليتان في الماضوية والمضارعية، أي أن تُعْطف الاسمية على مثلها، وكلّ من الماضوية والمضارعية على مثلها، وكذا الاسميتان في نوع المسند من حيثُ الإفراد والجمليّة والظّرفية، ولا يَحسن العدولُ عن ذلك إلا لأغراض :

1. كحكاية الحال الماضية، واستحضار الصّورة الغريبة في الذهن، نحو :{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ }[الحج:٢٥].

2. وكإفادة التجدُّد في إحداهما، والثُْبوت في الأخرى، نحو :{ أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ} [الأنبياء :٥٥].

فقط لوحظ في الأولى إحداثُ تقاصِي الحقَّ، وفي الثانية الاستمرار على اللعبِ، والثّبات على حالة الصّبا، ونحو : الصّديق يُكاتبني وأنا مقيمٌ على وُدّهِ.
reaction:

تعليقات