القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

9 أسرار تساعد على التغلب على الأرق والحصول على نوم هانئ

 

9 أسرار تساعد على التغلب على الأرق والحصول على نوم هانئ

إنّ الأشخاص الذن يقضون وقتًا طويلًا في الراش وهم يحاولون النوم يحتاجون إلى القيام بتغيير عدة عادات يومية لديهم من أجل التغلب على الأرق والحصول على نوم هانئ.

Insomnia


ووفق تقرير تم نشره على الموقع الأميركي "لايف هاكر" فإنّ كاتب التقرير ويتسون غوردون يستعرض عدة نصائح لها دور كبير في التخلص من الصعوبات التي تواجه الشخص عند الخلود إلى النوم، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

1. خفض درجة حرارة الجسم:

يعتبر النوم في جو بارد أسهل بكثير من النوم في الجو الحار، والسبب في ذلك هو أنّ درجة حرارة الجسم تنخفض بطريقة طبيعية خلال الليل عندما يصبح وقت النوم.

2. الابتعاد عن الكافيين:

إن تناول الكافيين يعتبر من الأمور التي تؤثر على النوم وتسبب الشعور بالأرق، لذلك فإنّه يجب الابتعاد عن أي مصادر للكافيين قدر المستطاع خلال وقت المساء.

3. ترك العمل تمامًا:

مع بدء وقت المساء، يجب البدء بالتفكير في روتين ما قبل النوم كي يصبح الجسم في استعداد للنوم، وينصح الخبراء دائمًا بالاستعداد بشكل جيد للمهمة الأولى التي يجب القيام بها في اليوم التالي، وبعد ذلط يجب محاولة نسيان العمل بشكل كامل، ومن الممكن أن يكون هذا الأمر صعبًا خاصة في حال وجود عمل هام في المكتب في صباح اليوم التالي، إلّا أنّ نسيان المهام المطلوبة خلال الوظيفة تجعل الإنسان أكثر قدرة على الاسترخاء والحصول على نوم هانئ ومريح.

4. عدم النوم بعد تناول وجبة الغداء:

أحيانًا يرغب الناس في أخذ قيلولة بعد تناول طعام الغداء، لكن يجب ترك هذه العادة لأنّها من الأمور التي تؤثر على النوم في وقت الليل، ويجب محاولة القيام بأي نشاط بعد تناول الغداء لتجنب الشعر بالنعاس، ومن الأمثلة على ذلك: إخراج القمامة، أو غسيل الأطباق.

وفي هذا المجال فإنّ رئيس قسم طب النوم في المركز الطبي في جامعة لوما ليندا في كاليفورنيا رالف داوني: "من المحتمل أنّ قيلولة صغيرة قد تؤثر على رغبتك في النوم أثناء الليل".

5. ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل منتظم:

من الممكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم على النوم بشكل أفضل خلال الليل، حتى ولو تمت ممارسة هذه التمارين في وقت الصباح، وتعتبر ممارسة التمارين الرياضية خلال وقت ما بعد الظهر من الأمور التي تساعد على النوم خلال الليل بطريقة أفضل وأسرع، وعلى التقليل من الوقت الذي يستغرقه الجسم من أجل الدخول في مرحلة النوم العميق، بينما تعتبر ممارسة التمارين الرياضية الشاقة قبل وقت النوم من الأمور التي لها تأثير عكسي على جسم الإنسان.

6. تحديد وقت النوم المثالي:

إنّ أكثر وقت مثالي للنوم هو قبل موعد الاستيقاظ بـ 7 ساعات ونصف، وهذا من الأمور التي تساعد على الحصول على وقت كافٍ ومريح للنوم، وفي حال وجود صعوبة في الذهاب إلى الفراش في الوقت المناسب فيجب القيام بوضع منبه الهاتف على الساعة المحددة للنوم، ويجب محاولة الالتزام بها بشكل يومي كي تصبح عادة وروتين يومي.

7. ممارسة نشاط مريح:

يُنصح دائمًا بممارسة نشاط مريح قبل النوم، فهذا يساعد على تحفيز الرغبة في النوم، مثل القراءة، لكن من الضروري الابتعاد عن الشاشات بكافة أنواعها؛ فهي تصدر ضوء أزرق يساعد على تثبيط الميلاتونين مما يسبب حدوث مشاكل عند النوم.

8. عدم البقاء في حالة استيقاظ في الفراش:

في حال البقاء في الفراش لمدة 15 دقيقة دون الخلود إلى النوم فيجب القيام بفعل شيء آخر، مثل: العودة لقراءة الكتاب، لكن من الضروري عدم فعل شيء يجعل الدماغ يشعر أنّه قد أصبح موعد الاستيقاظ.

9. الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والحارة لتجنب رؤية الكوابيس، والحرص على تناول العشاء في وقت باكر:

من الممكن أن تؤثر الأطعمة الدسمة على الجهاز الهضمي، فهي تسبب له الإرهاق خلال وقت الليل ممّا يفسد النوم، ومن أجل ذلك فإنّه يجب تناول وجبة العشاء قبل النوم بساعتين، وفي حالة الشعور بالجوع الشديد خلال وقت متأخر فمن الممكن تناول أطعمة خفيفة تساعد على النوم مثل: دقيق الشوفان، الموز، وخبز القمح الكامل.

 

reaction:

تعليقات