القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

المجالس المباركة -حديث نبوي (ما أجلسكم ؟ قالوا : جلسنا نذكر الله ..)

 المجالس المباركة 

الحديث النبوي الشريف

عن معاوية عنه أن رسول الله قد خرج على حلقة من أصحابه ، فقال : ( ( ما أجلسكم ؟ قالوا : جلسنا نذكر الله ونحمده على ما هدانا للإسلام و به علينا ، قال : آلله ما أجلسكم إلا ذاك ؟ قالوا : والله ما أجلسنا إلا ذاك . قال : أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم ، ولكنه أتاني جبريل فأخبرني أن الله ولن باهي بكم الملائكة ) ) ( ۱ ) رواه مسلم 

 التوجيهات 

أعظم نعمة أنعم الله بها علينا هي هذا الدين الحق الذي أرشدنا إليه ، وهذا الكتاب المبين الذي أنزله على رسوله الأمين ، وكلما زاد المسلم تمسكا بدينه وتفقها في أحكامه وتعلا للقرآن العظيم ، وتدبر لآياته ، ونشرة له بين الناس ، كلما ازداد فرحه وسروره وطلبة للمزيد .

 ولقد أردك الصحابة والسلف الصالح رضي الله أهمية التعمير التي امتن الله بها عليهم بالهداية للإسلام ، وتنير القرآن فسارعوا إلى شكرها والإقبال على اغتنام فضائلها . 

ويصف هذا الحديث مشهد اجتماع بعض الصحابة رضي الله عنهم في حلقه علم يذكرون الله ويل ويحمدونه على ما هداهم للإسلام ، وبذلك استحقوا البشارة النبوية بأن الملائكة المقربين . 

ومن أعظم هذه المجالس المباركة التي تحفها الملائكة حلقات القرآن الكريم في المساجد ، والتي أشاد بها النبي الأكرم : بقوله : ( ( وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله ، يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة ، وغشيتهم الرحمة ، وحفتهم الملائكة ، وذكرهم الله فيمن عنده ) ) 

والسكينة : حال يطمئن بها القلب فلا ينزعج من مصائب الدنيا . 

وغشيتهم الرحمة : أي غطتهم 

حفتهم الملائكة : أي أحاطت بهم . 

وهذا يؤكد استحباب الاجتماع على تلاوة القرآن الكريم وتعلمه ودراسة العلوم الشرعية ، والتذكير بنعم الله لك ، وهذا ما كان يفعله الصحابة و ليزدادوا إيمانا وخشية من الله سبحانه، وينوروا قلوبهم بذكره وشكره .

 و أنس بن مالك عنه قال : ( كان عبد الله بن رواحة إذا لقي الرجل من أصحاب رسول الله ، قال : تعال نؤمن بربنا ساعة ، فقال ذات يوم لرجل فغضب الرجل ، فجاء إلى النبي ، فقال : يا رسول الله ألا ترى إلى ابن رواحة يرغب عن إيرانك إلى إيران ساعة ، فقال النبي : ( يرحم الله ابن رواحة إنه يحب المجالس التي تتباهى بها الملائكة ) " .

 وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قلت : يا رسول الله ، ما غنيمة مجالس الذكر ؟ قال : ( غنيمة مجالس الذكر الجنة ) ) . فهلموا إلى مجالس الإيمان يا عباد الرحمن لتظفروا بالرحمة والرضوان . 

reaction:

تعليقات