القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

اضطرابات النطق والكلام

اضطرابات النطق والكلام

من الاضطرابات التي تصيب الأطفال من عمر الأشهر حتى سن معين يتم علاجه فيه .


ما هو اضطراب النطق:


هو أحد الوسائل اللغويه التي من خلالها يتفاعل الفرد مع الاخرين وينقل لهم أفكاره ويعبر فيها عن حاجاته ورغباته.

أنواع اضطراب النطق والكلام


الحذف: حذف بعض الأصوات اثناء نطق الكلمات او جمل مما يجعل لغه الفرد غير واضحه او مفهومه

الابدال:وهنا يستبدل الطفل بعض الأصوات بأاصوات أخرى اثناء عمليه النطق وله شكلين؛

الإبدال الجزئي : وفيه يستبدل الطفل حرف بصوت حرف اخر مثل حرف الراء بحرف الغين او لام او حرف التاء بحرف الكاف

الإبدال الكلي: وهنا يلفظ الطفل الكلام بلفظ اخر مغاير

التحريف : وهنا ينطق الطفل الحرف بطريقه خاطئه ولكن يكون الصوت الجديد قريب من صوت الحرف الأصلي

الإضافه: يحدث عندما يضيف الفرد صوتا او مقطعا الى النطق الصحيح

الخمخمه : خروج أصوات الحروف من الانف بدلاً من الفم مما يعطي الطفل طبعاً خاصاً يمتاز بحده درجه التنغيم.

وهناك فئتين لتصنيف اضطرابات النطق والكلام

ذات منشأ عضوي يحدث نتيجه خلل أو عيب في جهاز السنه او جهاز الكلام كالتلف او التشوه او نتيجه لنقص القدره العقليه العامه لدى الافراد او الإصابات في مناطق معينه .

ذات المنشأ الوظيفي وتتمثل في عدد من العيوب مثل عدم القدره على التعبير او الفهم غالبا هذه الأسباب لا ترتبط بأسباب عضويه انما ترجع لااسباب اجتماعيه ونفسيه

أسباب اضطرابات النطق والكلام :


كلما أسلفنا سابقاً عن ان هناك مجموعتين من العوامل التي تقف وراء اضطرابات النطق والكلام وهي العوامل العضويه والعوامل النفسيه والاجتماعيه و فيما يلي عرض لابرز العوامل النفسيه والاجتماعيه .

1- الافراط في استخدام العقاب

2- توقعات الوالدين (يجهل الكثير من الإباء والامهات المراحل النمائيه أدى الطفل الامر الذي يجعلهم يتوقعون ان التدريب المبكر على النطق يسرع من عمليات الكلام والاكتساب اللغوي لدى الطفل مما نجد ان بعض الإباء والامهات يصرون على تدريب اللغوي المبكر وهذا الامر يخلق نوعاً من التوتر او رد فعل عكسي يظهر في شكل التلعثم او التأتأة في الكلام)

3- الحريه الزائده والافراط في دلال الطفل

4- الشعور بعدم الأمان

5- السرعه الزائده في الكلام

6- الحبسه

7- التأتأة

8- التقليد والنمذجة

الإجراءات الوقائية والعلاجية:


هناك عده من الإجراءات الوقائيه والعلاجية بالإمكان اللجوء اليها ، حتى يتحقق غرض هذه الإجراءات يجب تظافر جهود وتكثيف عمليه المتابعه حاله الطفل من قبل الوالدين و المعلمون والاخصائيين ذو العلاقه . فيما يلي بعض عرض لبعض الوسائل الوقائيه والعلاجيه .

1- العلاج النفسي ويهدف الى ازاله عوامل التوتر والقلق وحل الصراعات المكبوته لدى الأطفال

2- العلاج التقويمي ويتم هذا العلاج على فكره استخدام أدوات واجهزه معينه توضع تحت لسان للطفل تساعده على النطق الصحيح

3- العلاج الكلامي عن طريق عده طرق مثل

التدريب على الاسترخاء، تدريب على تخفيض الصوت ، تدريب على القراءه بصوت عالي وواضح، التدريب على النطق من خلال النمذجة

ويمكن استخدام إجراءات أخرى:

التدريب على النطق دون اكراه او اجبار الطفل على ذالك.ويمكن استخدام الكتب المصوره وفيها يتم تدريب الطفل على القراءه من خلال الاشاره الى الصوره التي تقابل اللفظ في جو يسوده الهدوء والمرح والتقبل والفكاهة.

استخدام التعزيز التفاضلي :وتنوع اشكال المكافآت أي عندما ينطق الطفل الحرف او كلمه بصوره صحيحه يتم تعزيزه وعند نطقه الحرف او الكلمه بصوره خاطئه تجاهله واهماله

التقليل من مصادر الضغط والتهديد وتبديد مشاعر القلق والتوتر لدى الطفل وتوفير بيئه ملائمه على التواصل الاجتماعي داخل الاسره والمدرسه

كما يجب التنسيق جيد بين الاسره والمدرسه والاخصائية لضمان نتائج جيده جداً.
الاخصائيه والمرشده النفسيه :وئام عبدالله


reaction:

تعليقات